بحث هذه المدونة الإلكترونية

نظام الكيتو : كل ما يخص نظام الكيتو دايت

نظام الكيتو:

إن نظام الكيتو أو حمية الكيتو هي حمية غذائية منخفضة الكربوهيدرات وغنية بالدهون و البروتينات، فهي تتوجب تقليل كمية الكربوهيدرات المتواجدة بوجباتك اليومية بشكل كبير و استبدالها بالبروتينات و الدهون ، وهذا يضع الجسم في حالة استقلابية تسمى بالحالة الكيتونية.

نظام الكيتو
نظام الكيتو


كيف يعمل نظام الكيتو؟

يعتبر نظام الكيتو  حمية غذائية غنية بالدهون ومتوسطة البروتينات ، و بها نسبة منخفضة جدًا من الكربوهيدرات حيث لا تتعدى 50غم في اليوم ،و هذا يعد مخالفا تمام لجل توصيات منظمات الصحة العالمية حيث أن إتباع الكيتو دايت يجعل الناس تتفادى معظم الأطعمة الغنية بالعناصر الغذائية لأنها من مصادر الكربوهيدرات ، مثل الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة والحليب واللبن، وتعتبر الكربوهيدرات المصدر الرئيسي للطاقة في الجسم. و عندما لا تتوفر كمية كافية من الكربوهيدرات يقوم الجسم حينها بتفكيك الدهون وتحويلها إلى كيتونات للحصول على الطاقة الكافية لتشغيل كل الأعضاء الحيوية من عضلات و دماغ و غيره.

ما هي أنواع الكيتو دايت ؟ 

  1. نظام الكيتو التقليدي: يسمىى أيضا بنظام الكيتو القياسي و يتم من فيه تقليل الكربوهيدرات بشكل كبير جدا،و في المقالبل يتم رفع نيب الدهنيات بينما تكون نسبة البروتين معتدلة ،فيتم تقسيم الحاجيات اليومية على هذا الشكل التالي (70٪ دهون و 20٪ بروتين و 10٪ كربوهيدرات).
  2. نظام الكيتو الدوري: يتيح هذا النظام لمتتبعيه إمكانية زيادة تناول الكربوهيدرات في فترات محددة مثلا يمكن إتباع نظام الكيتو الغذائي لمدة 5 أيام ، ثم كسر الحمية الكيتونية بإتباع نظام غذائي عالي الكربوهيدرات لمدة يومين فقط.
  3. نظام الكيتو المستهدف :هذا النوع من الحمية الكيتونية تستعمل في الغالب من قبل الرياضيين كلاعبي كمال الأجسام على سبيل المثال , و هذا لأنه يتيح لهم إمكانية زيادة الكربوهيدرات الإضافية فقط خلال فترات النشاط البدني المكثف، و هذا لكي لا يحدث شح طاقي بأجسامهم و بالتالي يفقدون كثلثهم العضلية.
  4. نظام الكيتو عالي البروتينات : يشمل نسبة أعلى من البروتين ، والتي غالبًا ما تكون 35٪ بروتين و 60٪ دهون و 5٪ كربوهيدرات.

فوائد نظام الكيتو:

تم إتباع نظام الكيتو أول مرة لعلاج الصرع سنة 1924 ، و مع مرور الوقت تم اكتشاف فوائد العديدة مثل.

  • التخلص من الوزن الزائد بسرعة عالية.
  • والتحكم في مرض السكري من النوع 2 .
  • وتقليل نسبة الهيموجلوبين السكري.
  • تخفيض الدهون الثلاثية في الدم.

وطبقا للجمعية الأمريكية للسكري، فقد أجريت دراسات للمقارنة بين نسبة الهيموجلوبين السكري لأفراد يتبعون حمية غذائية نمطها قلة الكربوهيدرات، مثل: الكيتو، وحمية أخرى نمطها زيادة الكربوهيدرات. وكانت النتيجة حدوث انخفاض في نسبة الهيموجلوبين السكري لدى أفراد الحمية منخفضة الكربوهيدرات، مقارنة بالحمية مرتفعة الكربوهيدرات لمدة تراوحت بين ثلاثة وستة أشهر فقط، لكن النسب كانت متساوية عندما أجريت الدراسة لمدة سنة، أو أكثر.

كما أجريت دراسة أخرى للمقارنة بين نسبة الهيموجلوبين السكري لأفراد يتبعون حمية غذائية نمطها قلة الكربوهيدرات، مثل: الكيتو، وحمية أخرى نمطها قلة الدهون لمدة ستة أشهر. وكانت النتيجة حدوث انخفاض في نسبة الهيموجلوبين السكري لدى أفراد الحمية منخفضة الكربوهيدرات، مقارنة بالحمية منخفضة الدهون.


وفقًا لدراسة أخرى قامت بها جمعية السكري الأمريكية ، فقد قامت بعمل مقارنة لنسب هيموجلوبين السكري للأشخاص الذين يتبعون نظامًا غذائيًا منخفض الكربوهيدرات شبيه بالكيتو دايت ، و آخرون يتبعون نظام غذائي عالي الكربوهيدرات ، فاكتشفوا في آخر المطاف أن نسبة هيموجلوبين السكري عرفت انخفاضا كبيرا عند الأشخاص الذي اتبعوا نظام غذائي قليل الكاربوهيدرات على عكس الأشخاص الذين اتبعوا نظام غذائي عالي الكربوهيدرات و هذا لمدة ثلاثة إلى ستة أشهر فقط ، لكن عندما اجروا نفس التجربة لمدة سنة و جدوا أن النسب أصبحت متقاربة.

و قد أجرت الجمعية الأمريكية دراسة أخرى لمقارنة نسبة هيموجلوبين السكري للأشخاص الذين يتبعون نظامًا غذائيًا شبيه بالكيتو دايت قليل الكاربوهيدرات، و آخرين يتبعون نظام غذائي آخر قليل الدهون لمدة ستة أشهر. كانت النتيجة انخفاضًا في نسبة الهيموجلوبين السكري في النظام الغذائي منخفض الكربوهيدرات مقارنة بالنظام الغذائي قليل الدهون.

أضرار نظام الكيتو:

يُنصح بعدم إتباع حمية الكيتو للأشخاص الذين يعانون من الأمراض التالية:

  1. الأشخاص الذي يعانون من مشاكل الغدة الدرقية.
  2. الأشخاص الذي يعانون من مرض البنكرياس.
  3. الأشخاص الذي يعانون من أمراض الكبد.
  4. الأشخاص الذي يعانون من أمراض الكلى المزمنة. 
  5. الأشخاص الذي يعانون من  اضطرابات في الأكل أو سبق لهم و عانوا من ذلك.
  6. الأشخاص الذي يعانون من  التهابات المرارة.
  7. النساء الحوامل.

المصادر المعتمدة :

  • https://www.diabetes.co.uk/keto/keto-diet-benefits.html
  • https://www.uchicagomedicine.org/forefront/health-and-wellness-articles/ketogenic-diet-what-are-the-risks
  • https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC2716748/
  • https://www.hsph.harvard.edu/nutritionsource/healthy-weight/diet-reviews/ketogenic-diet/

شارك الموضوع

التعليقات

اعلان قبل آخر المشاركات التي في الفوتر

اعلان بعد ثالث عنوان

اعلان بعد اول عنوان

آخر المشاركات